سيارات دون سائقين من «بي إم دبليو» وتطور تكنولوجيا مع إنتل

آخر تحديث : الثلاثاء 5 يوليو 2016 - 6:49 مساءً
2016 07 05
2016 07 05
سيارات دون سائقين من «بي إم دبليو» وتطور تكنولوجيا مع إنتل
http://www.emaratalyoum.com/polopoly_fs/1.910460.1467490568!/image/image.jpg

تتعاون شركة «بي إم دبليو» مع شركتي «إنتل» و«موبيلاي» لتطوير تكنولوجيا جديدة في صناعة السيارات قد تنجح في طرح سيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2021.

وقالت الشركات الثلاث في بيان مشترك: «ستطور مجموعة (بي إم دبليو) بالتعاون مع (إنتل) و(موبيلاي) الحلول الضرورية والنظم الابتكارية للقيادة الذاتية، لإدخال هذه التكنولوجيا في الإنتاج الشامل بحلول 2021».

وزاد التعاون بين شركات صناعة السيارات وشركات التكنولوجيا في ظل تنافسها مع شركات وادي السيليكون في الولايات المتحدة، أهمها «غوغل» و«تسلا» و«أبل»، لتطوير سيارات من دون سائقين.

وأضافت أن المنصة الجديدة ستكون متاحة أمام العديد من شركات تصنيع السيارات دون أن تكشف هل تجرى محادثات في الوقت الراهن بشأن أي صفقات. وأشارت الشركات الثلاث إلى أنها ستطرح التكنولوجيا في نموذج في المستقبل القريب، وتتيح الأنظمة المتطورة للتحكم في السيارة عملية القيادة الذاتية مع وجود كاميرات وأجهزة كمبيوتر تمنح السيارات القدرة على كبح الحركة والتوجيه وزيادة السرعة في المرور في سرعات منخفضة، لكن يلزم وجود سائقين للتحكم في المركبة، والآن ترغب صناعة السيارات في تطوير مستويات متقدمة من القيادة الذاتية تصفها بالسير دون الحاجة للعينين والعقل والسائق.

ويحتاج الأمر إلى قوة كمبيوتر أكبر وتقنية تدفع شركات التصنيع التقليدية إلى التعاون بشكل أوثق مع المتخصصين في التكنولوجيا.

وقالت «موبيلاي» المتخصصة في كاميرات وبرمجيات السيارات، إنها ستمد الشركاء بتكنولوجيا «رود إكسبرينس مانجمنت» التي تملكها، وستتيح رقاقة «آي كيو5» في منصات كمبيوترات «إنتل».